الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وظيفة شاغرة .. للشيخ محمد حسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ouassouli
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 9
نقاط : 7074
تاريخ التسجيل : 22/06/2011

مُساهمةموضوع: وظيفة شاغرة .. للشيخ محمد حسان    الأربعاء يونيو 22, 2011 3:49 am



<blockquote class="postcontent restore ">
إن الحمد لله رب العالمين نحمده ونستعينه ، ونعوذ بالله من شرور
أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، إنه من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا
هادي له. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده
ورسوله.



{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ }
آل عمران102

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن
نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً
كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ
وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً } النساء1.

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً
سَدِيداً {70 } يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ
ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً
عَظِيماً } [الأحزاب71،70 ]



أما بعد :

فإن أصدق الحديث كتاب الله ، وخير الهدي هدي نبينا محمد r ، وشر الأمور
محدثاتها ، وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار .

ثم أما بعد ..

فحياكم الله جميعا أيها الأخوة الأخيار وأيتها الأخوات الفاضلات ، وطبتم
وطاب ممشاكم وتبوأتم جميعاً من الجنة منزلا ، وأسأل الله الكريم – جل وعلا –
الذي جمعنا في هذا البيت الطيب المبارك على طاعته ، أن يجمعنا في الآخرة
مع سيد الدعاة المصطفي r في جنته ودار مقامته ، إنه ولي ذلك ومولاه ..




أحبتي في الله وظيفة شاغرة ..

هذا هو عنوان لقائنا مع حضراتكم ، في هذا اليوم الكريم المبارك ، وكعادتي
حتى لا ينسحب بساط الوقت من تحت أقدامنا ، فسوف ينتظم حديثي مع حضراتكم في
هذا الموضوع الخطير في العناصر المحددة التالية :

أولاً : أشرف وظيفة .

ثانيا : سمات المنهج .

ثالثاً : من سيتقدم اليوم بأوراقه لشغل هذه الوظيفة الغالية ؟ .



فأعيروني القلوب والأسماع والله أسأل أن يشرفنا وإياكم بالانتساب إلى هذه الوظيفة ، إنه ولي ذلك والقادر عليه .

أولاً : أشرف وظيفة :

في الوقت الذي يتنافس فيه كثير من المسلمين عامة ومن شبابنا خاصة للبحث عن
وظيفة، تبقى هذه الوظيفة تحتاج إلى الصادقين المخلصين الذين يحرصون على شرف
الانتساب إليها إنها أشرف وظيفة على وجه الأرض ولم لا ؟ وهي وظيفة
الأنبياء والمرسلين ، إنها وظيفة الدعوة إلى الله رب العالمين من أشرف من
الدعاة ومن أفضل على ظهر الأرض ممن يبلغون عن الله ، قال تعالى : {وَمَنْ
أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ
إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ } [فصلت/33 ] .

من أحسن منه ومن أشرف منه ومن أكرم عند الله منه وهو السائر على درب
الأنبياء والمرسلين ، ومع شرف هذه الوظيفة تخلى عنها الكثير من المسلمين
والمسلمات ، فأنا أدين ربي – جل وعلا – بأن الدعوة العامة واجبة الآن على
كل مسلم ومسلمة ، كل بحسب قدرته واستطاعته وإن كنت أرى أن الدعوى المتخصصة
لها أهلها من العلماء العاملين والدعاة الربانيين وطلبة العلم الصادقين
المخلصين ، فإنه لا ينفي أبداً أن يتحرك الآن لهذه الوظيفة الغالية كل مسلم
ومسلمة ، فنحن لا نريد أن تتحول الأمة كلها إلى دعاة على المنابر في
المساجد ، وإنما نريد أن تتحول الأمة كلها إلى دعاة على منبر الإسلام
الكبير العظيم كل في موقع إنتاجه وموطن عطائه ، فما منا من أحد إلا وقد شهد
للإسلام بلسانه مع إن أعظم خدمة نقدمها اليوم للإسلام هي أن نشهد له شهادة
عملية خُلقية على أرض الواقع بعد ما شهدنا جميعا شهادة قولية بألستنا ، إذ
إن الفعل إن خالف القول بذَر بذور النفاق في القلوب كما قال ربنا سبحانه :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا
تَفْعَلُونَ{2} كَبُرَ مَقْتاً عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا
تَفْعَلُونَ} [ الصف / 3،2 ] وقد دلت الأدلة من القرآن والسنة على وجوب
الدعوة إلى الله – جل وعلا – قال تعالى : {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ
أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ
الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ
خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ }
[آل عمران/110].



خيرية الأمة ليست ذاتية ولا عرقية ولا عصبية ولكنها خيرية مستمدة من
الرسالة العظيمة والأمانة الثقيلة التي شرفت الأمة بحملها إلى الناس في
الأرض إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ، فلقد اصطفى الله من الخلق
الأنبياء ، واصطفى من الأنبياء الرسل وشرفهم بالبلاغ عنه والدعوة إليه – جل
وعلا – ثم مَن على أمة الحبيب المحبوب – صلى الله عليه وعلى آله وسلم –
فجعل الرسالة والأمانة في أمته فورثها علماء أمته من بعده r أقصد الدعوة
المتخصصة ، ولا أقصد الدعوة العامة ، فهي فرض عين على كل مسلم كما بينت كل
بحسب قدرته واستطاعته ، أما الدعوة المتخصصة فلها أهلها كما بينت .



لكنني أود أن أحث كل مسلم ومسلمة بالمساهمة بقدر ما يملك لشغل هذه الوظيفة
الشاغرة التي تحتاج الآن إلى عدد المسلمين على وجه الأرض ليتحرك كل أحد بما
يملك ، إن لم يستطع بلسانه فبلسان غيره من أهل العلم الصادقين والدعاة
الربانيين ، وبجزء من ماله يخصصه لدين الله ، أو بالمشاركة الوجدانية
والبدنية والقلبية والقولية في العمل لدين الله – تبارك وتعالى – ولو
بتكثير سواد المسلمين في الخطب والمحاضرات العامة ، لأن تكثيرك لسواد
المسلمين في مثل هذه اللقاءات شهادة عملية منك لدين الله – تبارك وتعالى –
تفريغك لولد من أولادك ليحفظ القرآن الكريم أو ليحفظ كتاباً من كتب العلم
أو متن من متون الفقه ، دليل عملي على ذلك وحبك لهذا الدين وهكذا .



ولم أر في عيوب الناس عيبا كنقص القادرين على التمام



أنت تقدر أن تقدم أي شيء وتستطيع أن تقدم لدين الله أي شيء فمن الخذلان
والحرمان أن تستطيع أن تبذل لله شيئا ولكنك تتقاعس عن فعل هذا الشيء في
الوقت الذي لا تدخر فيه جهداً ، بل ولا وقتاً ولا عرقاً من أجل دراسة جدوى
لمشروع من مشاريع الدنيا أو لتجارة من تجارات الدنيا ، فدين الله أعلى من
كل ذلك لا يحتاج فقط إلا أن تحمل قلباً حياً يحمل هذا الدين ويحترق لواقع
الأمة المرير .



فوالله ما انتشر الباطل وأهله إلا يوم أن تخلى عن الحق أهله ، فوالله ما
انتشر الباطل وأهله إلا يوم أن تخلى عن الحق أهله ، فها نحن نرى دعاة
الباطل ودعاة الكفر الآن يتحولون بكفرهم برجولة وبهمة عالية وبصدق وتفان في
الوقت الذي نرى فيه هذه السلبية القاتلة في كثير من أفراد الأمة – ولا حول
ولا قوة إلا بالله – فخيرية الأمة مستمدة من البلاغ من الأمر بالمعروف
بمعروف ومن النهي عن المنكر بغير منكر ، ومن تحقيق الإيمان بالله – جل وعلا
– بل وأمر الله سبحانه وتعالى – فقال : {وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ
يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ
الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } [ آل عمران104].



وأمر الله سيد الدعاة وإمام التقاة محمدا r بقوله : {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ
رَبِّكَ } هذا أمر من الله : {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ
وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ }
[النحل / 125 ] وقد يظن البعض أن هذا الأمر خاص بالنبي r وحده كلا كلا ، بل
لن تنال شرف الانتساب إلى المصطفى إلا إذا رفعت الراية التي رفعها وبلغت
الدعوة التي أرسل بها على بصيرة التي علمنا إياها رسول الله r قال – جل
وعلا لنبينا : {قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى
بَصِيرَةٍ } أنا وحدي لا {قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ
عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا
أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} [يوسف/108] .
</blockquote>








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خادم الحسين
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 467
نقاط : 7853
تاريخ التسجيل : 31/03/2011
العمر : 18
الموقع : http://oshak-ali2011.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: وظيفة شاغرة .. للشيخ محمد حسان    الأربعاء يونيو 22, 2011 3:50 am

ِشكراااااا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://oshak-ali2011.yoo7.com
اجمل طفلة
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 35
نقاط : 7079
تاريخ التسجيل : 23/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: وظيفة شاغرة .. للشيخ محمد حسان    الخميس يونيو 23, 2011 6:01 pm

مشكووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لجين
مشرفة المنتدى الاسلامي
مشرفة المنتدى الاسلامي
avatar

عدد المساهمات : 375
نقاط : 7533
تاريخ التسجيل : 20/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: وظيفة شاغرة .. للشيخ محمد حسان    الخميس يونيو 23, 2011 7:46 pm

يسلمووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وظيفة شاغرة .. للشيخ محمد حسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فرسان الاشهار :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: